الجميع يعلم أن عوالم المدرسة الثانوية والكلية قد تكون متشابهة حيث أنهما مؤسستان تعليميتان ولكن، ما هي أوجه الاختلاف التي يمكن رسمها بين الاثنين؟

من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، المدرسة الثانوية تسمح لك باكتساب شعور ما سيكون عليه أن تكون بالغا تتخد قرارات توجهك الدراسي بنفسك وتتحمل مسؤولية قرارك.

من ناحية أخرى ، تسمح لك الكلية بتولي ملكية وقتك ومسؤولياتك بالكامل ومن تريد أن تصبح

فما دمت قادرا على البقاء على المسار الصحيح للهدف الدراسي الذي رسمته ففي في النهاية هذا الهدف سيكون في متناول اليد، فالحصول على درجات جيدة، والحفاظ على جدول زمني منضم والدراسة بشكل ذكي، سيخولك قضاء سنوات الدراسة بالكلية بدون اجهاد ففي الكلية، المفتاح للنجاح هو العمل كثيرا، ودون اغفال المتعة من وقت لأخر

فيما يلي بعض المقارنات التي ستعاني منها أثناء انتقالك إلى نمط حياة الكلية

: ستة عشر اختلافا بين المدرسة الثانوية والحياة الجامعية

في المدرسة الثانوية، تعرف الجميع في صفكه-I

في الكلية، أنت محظوظ لمعرفة شخص واحد في صفك

كتب المدرسة الثانوية هي قليلة نسبيا-II

الكتب المدرسية للكلية قد تكلف ثروة صغيرة

عليك أن تعيش مع والديك في أغلب الاوقات-III

تجبر على العيش مع أصدقائك في الكلية او وحيدا

المدرسة الثانوية: تستيقظ في الصباح الباكر للصف-IV

الكلية: تستيقظ وقتما تشاء الشيئ الذي لا يجب عليك فعله

في المدرسة الثانوية، أُجبرت على حضور جميع المواد-V

في الكلية، لا تجبر على ذلك

في المدرسة الثانوية، يتم إملاء وقتك وجدولك الزمني من قبل الآخرين-VI

في الكلية، يمكنك استعادة ملكية إدارة الوقت

في المدرسة الثانوية، يقرأ المعلمون من الكتب المدرسية التي تملكون نسخة منها-VII

في الكلية، الأساتذة قد يلقي محاضرة

في المدرسة الثانوية، تدرس بشكل مريح في المنزل قبل الاختبار-VIII

في الكلية، تصبح المكتبة منزلك

في المدرسة الثانوية، تكتب الدرس-IX

الكلية: في الكلية، تدون ملاحظات لنفسك

في المدرسة الثانوية، يمكنك إنهاء جميع واجباتك المنزلية في ليلة واحدة-X

في الكلية، هذا إنجاز شبه مستحيل

افي المدرسة الثانوية، لديك يوم كامل من الفصول الدراسية-XI

في الكلية، تخطط لجدولك حسب رغبتك

في المدرسة الثانوية، الجميع مجبر على الحضور-XII

في الكلية، لست مجبرا على الحضور

المدرسة الثانوية: في المدرسة الثانوية، لديك بالغين يخبرونك بما هو متوقع منك-XIII

في الكلية، أنت من يخبر نفسك ذلك

المدارس الثانوية، يُعد المعلمون فصولاً تتناسب مع المتعلمين المتوسطين-XIV

في الكلية، المتوسط هو الحد الأدنى

المدرسة الثانوية: الانتظام في المدرسة الثانوية إلزامي-XV

الكلية: محبب الحضور في الكلية

المدرسة الثانوية: في المدرسة الثانوية، كان لديك حظر تجول كان عليك اتباعه أتناء الفصول-XVI

الكلية: في الكلية، يمكنك التجول وقتما تريد

يمكن أن يكون الانتقال من الثانوي إلى الجامعة مرهقًا لجميع الطلبة الجدد حيث تزداد التوقعات الأكاديمية لديهم بعض هذه التوقعات يمكن أن تخلق عقبات فريدة لديهم  مع صعوبات التعلم والاندماج وإليك نظرة فاحصة على بعض التحديات التي يواجهها طلاب

ويتمثل كبر المدرسة أو المؤسسة الجامعية والاختلافات العمرية أحد التحديات التي يواجهها الطلبة في التكيف مع بيئة تعليمية جديدة وحيث يجد الطالب الجديد نفسه داخل فضاء أكبر حجماً مع عدد طلاب أكبر من عدد الطلاب في الثانوية وهنا يمكن أن يكون التكيف صعبا

في الثانوي، كان لدى التلميذ مدرسون مختلفون لمواضيع مختلفة والفصول الدراسية تكون مع نفس الطلاب في الجامعة، من المرجح أن يكون لديك فصول مع طلاب من مجموعة متنوعة من مستويات

 هذه الاختلافات العمرية يمكن أن تكون صعبة للتلاميذ الذين يعانون من المهارات الاجتماعية أو الذين هم أقل نضجا من أقرانهم

.الا أن فترة الجامعة أو الكلية تعتبر أفضل فترة للإنسان لتطوير ذاته وتقوية شخصيتة